اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

السفيرة الامريكية تلتقي رئيس بلدية جرش الكبرى


قوقزة : نبحث عن مشاريع تنموية مشغلة للايدي العاملة لاستغلال طاقات الشباب
* حسني العتوم
زارت السفيرة الأمريكية أليس ويلز دار بلدية جرش الكبرى والتقت رئيسها الدكتور علي قوقزة وبحثا عددا من الامور التنموية والمشاريع المنفذة من قبل الجانب الامريكي فيها .
واكد الدكتور قوقزة عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين شعبي البلدين الصديقين الاردني والامريكي وقيادتيهما ما اثمر تعاونا في العديد من المجالات الاقتصادية والتنموية ومنها اقامة عدد من المشاريع في مناطق البلدية ساهمت فيها الحكومة الامريكية من خلال وكالة الانماء الامريكية usaid
وقدم رئيس البلدية ايجازا عن واقع المدينة والخدمات التي تقدمها للمواطنين مبينا العبء الكبير الذي تتحمله البلدية جراء اللجوء السوري الى مناطق البلدية ما زاد من اعباء البلدية وحد من قدرتها على تقديم الخدمات للمواطنين بالشكل المطلوب لا سيما في المجالات البيئية والتعليمية والصحية وفرص العمل

وعرض الدكتور قوقزة للامكانات التي تتمتع بها جرش في المجالات السياحية والزراعية الامر الذي يؤهلها لاقامة الكثير من المشروعات التنموية فيها ، واشار الى سعي البلدية لايجاد مشاريع تنموية تربط شطري المدينة التاريخية بالحضرية وايجاد تفاعل حقيقي بينهما لتحقيق التنمية المستدامة .
وقال ان من بين اهتمامات البلدية ايجاد حالة ثقافية تفاعلية بين ابناء المدينة لافتا الى تبني البلدية للمشروع الثقافي والذي اثمر بفوز جرش مدينة لثلقافة الاردنية لهذا العام ما يخلق اجواء تفاعلية بين زوار المدينة والمواطنين فيها .
وبين ان البلدية تسعى ايضا للبحث عن اقامة شراكات مع القطاعات المانحة لافتا الى ان البلدية تعمل بالتعاون مع القطاع الخاص لاقامة فندق سياحي وجسر يربط شطري المدينة الاثري بالوسط التجاري فضلا عن اهتماماتها بعمل جريدة تعنى بالشان المحلي والثقافي تهدف الى حراك تفاعلي ايجابي وثقافي لابناء المدينة بعيدا عن مبدا الربح او الخسارة .
واشار الى اهمية موقع جرش الذي يتوسط ست محافظات وما تزخر به من مواقع سياحية وغابية ما يدفعنا للبحث الدائم عن مشاريع مشغلة للايدي العاملة والتي تشكل هاجسا لنا بهدف تشغيل الشباب الذين عادة ما ينجرون الى الافكار الظلامية بسبب الاغراءات المالية .
وأكد على ضرورة دعم المشاريع الإنتاجية وذلك للتخفيف من البطالة ولمنع فئة الشباب من الانجراف نحو التطرف والالتحاق بالجماعات الإرهابية للتخلص من الأعباء الاقتصادية والاجتماعية .

من جانبها اكدت السفيرة الامريكية عمق علاقات الصداقة التي تربط الولايات المتحدة بالاردن ووقوف الحكومة الامريكية الى جانب الاردن لمواجهة التحديات والصعوبات التي يواجهها جراء الضغط على موارده
واشارت السفيرة الى دعم مسيرة الاصلاح التي تنتهجها الحكومة الاردنية في مجال تعديل القوانين والتشريعات التي تعزز من مشاركة المواطن في اتخاذ القرار لاسيما قانوني اللامركزية والبلديات
واكدت على ضرورة الدعم المباشر للبلديات والتواصل مع جميع المؤسسات المحلية، كما وعدت بدراسة كافة احتياجات البلدية وإمكانية تقديم المساعدة والدعم المباشر لبلدية جرش الكبرى .
Designed & Developed by JoLife