اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

الورشة التدريبية لجرش مدينة صحية تختتم اعمالها بحصر القضايا الصحية


اختتمت في قاعة محافظة جرش الورشة التدريبية للجنة الاعداد لجرش مدينة صحية لعام 2015 بحضور مساعد المحافظ لشؤون التنمية الدكتور زياد الرواشدة

واوصت الورشة التي ضمت ممثلين عن مختلف القطاعات الحكومية في المحافظة باعداد استراتيجية وخطة عمل للمدينة الصحية تتناول كافة القضايا البيئية والصحية والمؤشرات التي سيتم التعامل معها خلال الفترة القادمة .

وعرض ممثلو القطاعات الحكومية في المحافظة لاهم القضايا في كل قطاع تمهيدا لوضع الحلول المناسبة لها .

واستعرض مدير مديرية التوعية والاعلام الصحي الدكتور مالك الحباشنة مبررات برنامج المدن الصحية ومنها الحاجة الى مدن امنة ونظيفة وتزايد النمو السكاني والصحة المدرسية والسكن الصحي والسكن العشوائي لافتا الى ان المؤشرات تتناول الجوانب البيئية والاقتصادية والاجتماعية

واكد ان الخطة التي سيتم العمل عليها تتناول القضايا الاساسية التي تواجه كل قطاع مؤكدا على التعاون مع منظمات المجتمع المدني للتغلب على تلك القضايا والهموم لافتا الى ان الكثير منها قد لا تحتاج الى كلف مادية ويمكن تجاوزها وحلها من خلال تظافر الجهود والتعاون بين القطاعات .

مدير الاثار احمد الشامي اشار الى عدد من الملاحظات ابرزها كنيسة المثمنة في وادي الدير الغربي بمدينةجرش وما تتعرض له من واقع بيئي مرير نتيجة تدفق المياه العادمة عليها وعدم توفر شبكة للصرف الصحي اضافة الى موقع البركتين لم يستثمر بعد ما جعله عرضة للعبث لافتا الى الاسباب التي حالت دون ادراج جرش على لائحة المدن التراثية في العالم .

ممثل بلدية جرش الدكتور محمد عياصرة اشار الى مشكلة فشل المجمع والناتج عن العمل مقابل الاجر من قبل القطاع الخاص فيما اشار ممثل الجمعيات التعاونية الى مشكلة نقص الادوية في المراكز الصحية وتراكم النفايات في بعض الاحياء

واشار مندوب الدفاع المدني الملازم 2 مهند الرواشدة الى ضيق الطرق الزراعية وعدم توفرها في بعض المواقع ما يتسبب في التاخر باطفاء الحرائق في الغابات اضافة الى ضرورة ايجاد نقاط تزويد بالمياه في بعض المواقع في الاحراش

واشار ممثل وزارة البيئة الى تلوث الينابيع نتيجة مادة الزيبار المتدفقة من معاصر الزيتون

مدير صحة جرش الدكتور علي السعد اكد على اهمية التعاون والتنسيق بين جميع القطاعات ومنظمات المجتمع المدني لتلافي الكثير من تلك القضايا والتي تتطلب وضع خطة شاملة يتم التعامل معها وصولا الى معالجتها بشكل جذري .
Designed & Developed by JoLife