اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

ندوة دور القطاع التجاري في دعم الحركة الثقافية تناقش العلاقة التشاركية بين القطاعين

رعاها رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة

نظمت غرفة تجارة جرش بالتعاون مع جمعية اعلاميون من اجل السياحة والبيئة ندوة حوارية حول " دور القطاع التجاري في دعم الحركة الثقافية " ضمن مشاريع جرش مدينة الثقافة الاردنية لعام 2015 رعاها رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة في قاعة مطاعم واستراحات ياهلا السياحية .
واكد قوقزة خلال الندوة التي ادارها الزميل حسني العتوم إنه
من أنصار الثقافة الملتزمة، حيث يعتبر الإبداع محفزا للإنسان من أجل تفجير طاقاته في كل ما من شأنه رفعة المجتمع وتحقيق ازدهاره.
واضاف ان البلدية تعمل في اطار التشاركية مع الغرفة التجارية والقطاع التجاري والمبنية على الاحترام والعمل المشترك لما فيه خدمة المدينة وقطاعها التجاري مشيرا الى ان البلدية تقوم بعمل جاد ونوعي في مأسسة عملها وتوجهها ايضا لدعم الحركة الثقافية من خلال حزمة من الافكار برزت من خلال اعداد ملف مسابقة جرش مدينة الثقافة الاردنية .
واصدار جريدة محلية شهرية بدلا من ربع سنوية اضافة الى انشاء موقع الكتروني شكل حلقة وصل ما بين المجتمع المحلي ومطبخ القرار في البلدية وما افضت له العلاقة التشاركية مع وزارة الثقافة من وضع حزمة من المشاريع الهادفة ومنها الموسوعة الجرشية وفيلم وثائقي يؤرخ لماضي وحاضر جرش المحافظة ومنشورة شهرية .
وقال ان مثل هذه التجارب الناجحة والمؤثرة في الحياة العامة بطريقة تفاعلية هادفة الى التشبيك الجيد مع المجتمعات المحلية من الزاوية الثقافية تشكل منهجا رائعا يؤسس لاي مجلس بلدي قادم للبناء عليه ليكون منجزا جرشيا بامتياز .
وقال ان مثل هذه التجربة المنهجية لبناء علاقة تفاعلية بين البلدية والمجتمعات المحلية يمكن ان تشكل اطارا جيدا لبناء علاقة بين القطاع التجاري مع الانشطة الثقافية في المدينة والمحافظة لاننا نعتقد جازمين ان اي مشروع حين يستهدف العمل الثقافي فانه بلا ادنى شك لايقاس بمبدا الربح اوالخسارة المادية انما هو مقياس لحركة نهضة المجتمع والدفع به الى الامام .
وتناول رئيس غرفت تجارة جرش في ورقة قدمها خلال الندوة
وتناول رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور علي العتوم في ورقة عمل قدمها خلال الندوة على دور القطاع التجاري في التنمية الثقافية "غرفة تجارة جرش نموذجا "، وقال :
ننتهز هذه الفرصة ونحن نتفيأ ظلال الاستقلال واعيادنا الوطنية لنرفع اسمى ايات التهنئة والتبريك لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والشعب الاردني والجيش العربي والاجهزة الامنية مشفوعة بالدعاء الى الله ان يبقي هذا الوطن امنا مستقرا محفوظا بحفظه وكرمه .
اما ما يتعلق بندوتنا هذه والتي تأتي في اطار جرش مدينة الثقافة الاردنية لعام 2015 وعنوانها دور القطاع التجاري في دعم الحركة الثقافية في المحافظة فان غرفة تجارة جرش تسعى ومن خلال كافة القنوات المتاحة ووسائل التواصل لتعظيم هذا الدور حيث ان الغرفة التجاري تعي اهمية بناء شراكة تفاعلية مع كافة قطاعات المجتمع لا سيما الثقافية منها من خلال حزمة من الافكار التي نطرحها اليوم ايمانا منا بمخزون مدينتنا وارثها الانساني والحضاري والثقافي حيث الشواهد ماثلة امامنا منذ الاف السنين من خلال مدينة الالف عامود وما تزخر به من مسارح تشكل عناوين بارزة للفعل الثقافي عبر التاريخ .
واضاف اننا نؤكد هنا لا بل علينا ان نعترف جميعا ونتحمل المسؤولية كل من طرفه بأهمية ازالة العوائق التي تحول دون الارتقاء بمدينتنا ومكانتها التي يجب ان تكون عليه اليوم كما كانت بالامس .
وبالمقابل فان جرش تزخر بالمثقفين والمبدعين الذين لا بد لكافة الجهات ان تأخذ بيدهم ليصبحوا فاعلين على المستوى الوطني والعربي فلدينا كتاب وشعراء وادباء وفنانين محترفين لا ينقصهم الا توفير المناخ الملائم لهم وكذلك الدعم المادي والمعنوي ليتمكنوا من اداء دورهم في البناء والتطوير .
واكد ان الغرفة التجارية لا تبرىء نفسها من هذا الدور وتأخذ على عاتقها تقديم ما تستطيع من امكانيات متاحة للنهوض بهذا القطاع وانها ايضا تفكر بصوت عال بايجاد صندوق يبادر اليه القطاع الخاص والهيئات الاعتبارية لتبني برنامج يقام على مدار العام لمبدعي ومثقفي المحافظة بحيث يكون رديفا ومخرجا من مخرجات المدينة الثقافية واستمرارية لمهرجان جرش ولكن باسلوب متقدم ومتجدد .
وقال نامل من كافة الهيئات الثقافية والرسمية ان تتكامل جهودها لانشاء مركز ثقافي يعنى بالشأن الثقافي ويعظم من دور المثقفين والمبدعين من ابناء المحافظة ويكون نقطة انطلاق لتلاقي الافكار مع مثقفي الوطن والعالم العربي .
واضاف ان الغرفة التجارية التي تشكل مظلة للقطاع التجاري تتبنى خلال الفترة القادمة مجموعة من الانشطة الثقافية بالتعاون مع جمعية اعلاميون من اجل السياحة والبيئة التي شرفني اخواني فيها برئاستها الفخرية التي نأمل ان تترك اثرا ايجابيا على الواقع الثقافي في المحافظة وما هذه الندوة الا باكورة هذه النشاطات .
مؤكدا ان الامل من هذه الندوة تشكيل لجنة مشتركة من القطاعات التجارية والثقافية والاعلامية لاعداد خطة عمل من شأنها تفعيل التعاون المشترك بين هذه القطاعات لما يعود بالنفع والفائدة على محافظتنا الحبيبة . كما نأمل ان نسمع اقتراحات بناءة تثري هذا التوجه .

وقال مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري : ان الثقافة تعتبر بمنظورها الحقيقي ركنا اساسيا في علو شان الامة فان علت الثقافة علا شان الامة وكبر وان قلت قل شان الامة واصبحت عبئا على الحياة لانها تعتمد على الغير
وقال ان الثقافة ليست عباءة يلبسها الانسان وقت ما يريد ولا مساحيق يتزين بها فالمثقفون مصابيح يستضاء بهم قادرون على بناء مجتمع متطور والعلاقة بين المجتمع والثقافة مترابطة متشابكة فالمجتمع يعتبر الاساس الذي يستوعب المد الثقافي والاناء الذي يحوي عصارته الثقافية والثقافة هي التي تعبر عن ذلك .
واضاف ان ما يهمنا المثقف ودوره في المجتمع كمثقف وكانسان وان قوته مستمدة من الثقافة التي يمثلها والمواقف التي يتخذها للتعبير عن هذه الثقافة ينقل الثقافة من السكون الى الحركة ومن الخمول الى النشاط ويبشر.
وتم خلال الندوة عرض فيلم وثائقي من اعده الزميلان فايز عضيبات وحسني العتوم تناولا فيه قصة جرش عبر التاريخ والحياه الثقافية فيها منذ ثلاثة الاف عام وصولا الى يومن هذا والاشارة فيه الى عدد من الاختلالات التي تعيشها المدينة في الوقت الحاضر وتبذل البلدية جهودا من اجل ازالتها مشيرين الى ان الواقع الذي تعيشه المدينة هو من مخرجات مشروع السياحة الثالث الذي نفذته وزارة السياحة والذي ترفض البلدية استلامه منذ اربع سنوات وافضى الى وجود هذه الاختلالات
كما اشر الفيلم الى اهمية دور الهيئات الثقافية في نشر التوعية المجتمعية من خلال انشطتها للتغلب على هذه المعاضل والاختلالات
ووتبع الأمسية التي حضرها جمع من الكتاب والمهتمين، نقاش وحوار حول السبل الكفيلة بتفعيل دور الدائرة الثقافية في البلدية.
Designed & Developed by JoLife