اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

الملك يتلقى برقيات تهنئة بالذكرى السادسة عشرة لتولي جلالته سلطاته الدستورية

تلقى جلالة الملك عبدالله الثاني برقيات تهنئة من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لتولي جلالته سلطاته الدستورية، عبر فيها مرسلوها عن أصدق آيات الإخلاص والوفاء للعرش الهاشمي المفدى، سائلين المولى جلّ وعلا، أن يحفظ جلالته ويرعاه ذخرا وسندا للوطن، وللأمتين العربية والإسلامية.

وأعرب مرسلو البرقيات، في ذكرى الوفاء والبيعة، عن اعتزازهم بالقيادة النيرة والثاقبة لجلالة الملك، والسير بالأردن على طريق التقدم والحداثة والازدهار كما يصبو إليه أبناء وبنات الوطن، الذين يلتفون مع كل طالع شمس حول قيادتهم الحكيمة والمظفرة، مجسدين بتكاتفهم أروع صورة الألفة والتلاحم والتماسك، والتي تتجلى حقيقةً ظاهرة للعالم أجمع في كل ظرف يمر به الوطن الأبي.

وأكدوا أن جهود جلالته متواصلة، وفي خطوات ثابتة، نحو تحقيق الأهداف والتطلعات التي رسمها للأردن ومستقبله، والدفاع عن قيم العروبة ومبادىء الإسلام، وتعزيز العدل والسلام، والتي هي رسالة الإنسانية جمعاء.

وأشاروا، في البرقيات، إلى أن ذكرى الوفاء والبيعة تشكل مرحلة مهمة في تاريخ الأردن الحديث، يقف فيها الأردنيون والأردنيات بكل إجلال أمام مسيرة العطاء المباركة والممتدة بين البناء الراسخ ومرحلة جديدة في مواصلة الإنجاز والتحديث، لغد مشرق واعد وبناء مستقبل قوي ومستقر ينعم فيه الجميع بالازدهار.

واستذكروا بهذه المناسبة، بكل فخر، الراحل الكبير المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه، الذي رسم المثل والقدوة وكان رمزاً لعزة الوطن وسؤدده، وسطر من الإنجازات الكثير في سبيل رفعته وازدهاره.

وأكدوا أن الملك الراحل الحسين شكل حالة فريدة بين زعماء عصره، برؤيته الاستشرافية ونظرته العقلانية الراجحة، ليأتي اليوم جلالة الملك عبدالله الثاني خير خلف لخير سلف، معززاً لمسيرة الوطن الخيرة ومواصلاً البناء عليها، إستنادا إلى إرث الثورة العربية الكبرى وثوابت الإسلام ومبادىء الأردن، الذي أصبح في عهد جلالته إنموذجاً يحتذى في المنطقة والعالم.

فقد تلقى جلالته برقيات، بهذه المناسبة، من رئيس الوزراء، ورئيس مجلس الأعيان، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس القضائي، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة، ورئيس المحكمة الدستورية، ورئيس الهيئة المستقلة للانتخاب، وقاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية، ومفتي عام المملكة، ومديري الأمن العام والدفاع المدني وقوات الدرك، والمؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى، وعدد من المسؤولين والفعاليات الرسمية والشعبية.
Designed & Developed by JoLife