اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

مندوبا عن جلالة الملك الملقي يوقد شعلة مهرجان جرش






جرش الكبرى

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني أوقد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي مساء الخميس 21 / تموز شعلة مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الحادية والثلاثين معلنا انطلاق فعالياته لهذا العام في المدرج الشمالي في المدينة الأثرية.
وقال رئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل بلتاجي أن مهرجانُ جرش تجاوز مع افتتاحِ دورتِهِ الحاديةِ والثلاثين هذه، ثلاثةَ عقودٍ من النجاحِ والبهجةِ والعملِ الدوؤب، حملَ خلالَها رسالةَ الأردن الإنسانيةِ والثقافيةِ إلى العالم، وأقامَ مع ثقافاتِ العالمِ أوثقَ الصلاتِ وأعمقِها وأجملِها، مقدماً لجمهورِ المهرجانِ الأردنيِّ والزائر، إضاءاتٍ ومعارفَ ذاتَ قيمةٍ عن الفنونِ العالميةِ جميعها، ورسّخَ الثقافةَ الأردنيةَ مفردةً ذاتَ اعتبارٍ بينَ ثقافاتِ العالمِ الحيّةِ، فنّاً وكلمةً ومعنىً.

وأشار بلتاجي انه وفي هذا العام الاستثنائي، الذي يحتفلُ فيه الأردن بالذكرى المئويةِ لانطلاقةِ الثورةِ العربيةِ الكبرى، والتي ما تزالُ ثورةً مستمرةً متمثلةً في دورِ الأردنِ المحوري في المنطقة والعالم، ورسالتِه الأخلاقيةِ النبيلةِ في الدفاعِ عن حقوقِ الأمةِ العربيةِ ومصالحِها، وتمثيلِ الوجهِ الحقِّ لدينِها الحنيفِ المُنفتحِ على الحياةِ، الساعي لإعمارِ الأرضِ وبنائِها، الحافظِ لدماءِ الأبرياءِ وأرواحِهم في كل مكان، فإنّ هذه المناسبةِ الوطنيةِ العظيمةِ تزيدُنا رسوخاً وثقةً في نوعيةِ وقيمةِ ما نقدّمُه من خلالِ هذا المهرجان، الذي يمثلُ بنجاحِهِ العالمي أحدَ وجوهِ نجاحِ الأردنِ والأردنيين في العملِ الإنساني وغيرِ المادي، حتى باتَ اسمَهُ صنواً للجودةِ الثقافيةِ والفنية، تتجلى في قيمةِ المشاركين فيه، وسمعتِهِم وجماهيريتِهم الكبيرة.

وقال أن اللجنةُ العليا لمهرجانِ جرش عملت على تكريسِ مفاهيمِ الشراكةِ الوطنيةِ بين القطاعاتِ الحكوميةِ والأهليةِ والخاصةِ في كلِّ ما يتعلقُ بإقامةِ المهرجانِ وإدامَتِه. ثمةَ مساهماتٌ رئيسيةٌ من شركاتِ القطاعِ الخاصِ العاملةِ في قطاعاتٍ مختلفة، لتوفيرِ الدعمِ المالي واللوجستيّ لفعالياتِ المهرجان، وثمةَ احتضانٌ مهمٌ من الجرشيين الكرام لمهرجانِ مدينتِهم، الذي سيشهدُ فعالياتٍ ثقافيةً وغنائيةً مميزة، وعروضاً فنيةً لفرقٍ استعراضيةٍ محليةٍ وأجنبية، إلى جانبِ إقامةِ أمسياتٍ شعريةٍ بالتعاونِ مع رابطةِ الكُتّاب الأردنيين.

وقال عضو اللجنة العليا للمهرجان رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة أن جرش وهي تستقبل مهرجانها السنوي للثقافة والفنون ،في دورته الحادية والثلاثين انما تؤكد على الحياة والاستمرارية في نهج الدولة الأردنية المبنية على إعطاء المساحات لكل أبنائها، وتعظيم العمل الابداعي والفني وتلاقيه من كل أنحاء المعمورة على ارض المدينة الخالدة الشامخة بمسارحها واعمدتها ومساجدها وكنائسها، مؤكدا أن المهرجان الذي نتطلع اليه إنما هو المشهد البهي الذي ينقل الصورة المشرقة عن واقع هذا البلد العظيم بقيادته وانسانه الى العالم باسره ليروا حقيقة ساطعة جوهرها الإيمان بعظمة الاردن قيادة هاشمية وشعبا ابيا لا يرى له مكان تحت الشمس الا تراب هذا الوطن .

واشتمل حفل الافتتاح الذي حضره أعضاء اللجنة العليا لإدارة مهرجان جرش وعدد من الوزراء والسفراء المعتمدين لدى المملكة ومحافظ جرش قاسم مهيدات واعيان ووجهاء محافظة جرش وجمع غفير من المواطنين على مغناة الثورة العربية الكبرى "السيف والقلم" من كلمات الشاعر صفوان قديسات، والحان الدكتور ايمن عبدالله، والموسيقار وليد الهشيم، أداها 12 فنانا وفنانة أردنية وقصيدة شعرية للشاعر الدكتور صلاح جرار.
يشارك في الدورة الحالية عدد كبير من المثقفين، الشعراء، الفنانين، والفرق الفنية من الأردن ومختلف الدول العربية والاجنبية: مصر، فلسطين، العراق، لبنان، تونس، المغرب، البحرين، فرنسا، البرتغال، تشيلي، الارجنتين، ايطاليا، الصين، الفلبين.

ويشهد مسرح ارتيمس في مدينة جرش الاثرية، ومقر رابطة الكتاب في عمان افتتاح مهرجان الشعر العربي الذي يأتي في اطار الشراكة بين مهرجان جرش ورابطة الكتاب وبمشاركة عربية وأردنية، في حين يقدم برنامج الثقافة المحلية في محافظة جرش عددا من الندوات والمحاضرات التي تعكس الواقع الاجتماعي والاقتصادي والتنموي للمحافظة بالإضافة إلى أمسيات شعرية وعزف على آلة الربابة والآلات الموسيقية التقليدية، فيما يركز البرنامج الثقافي لاتحاد الكتاب والأدباء الاردنيين على البعد التاريخي لمهرجان جرش وأمسيات شعرية في الشعر النبطي


كما ستعقد على هامش المهرجان الندوة الفكرية الدولية حول مئوية الثورة العربية الكبرى يومي السبت والاحد 23 و24 تموز في المركز الثقافي الملكي والجامعة الاردنية بمشاركة عدد من الباحثين والمفكرين العرب والاردنيين وسيتم في حفل افتتاح الندوة القاء كلمات بهذه المناسبة وقصيدة شعرية للشاعر حيدر محمود.

وحرصت إدارة مهرجان جرش على ابراز تراث وفنون دول شعوب العالم حيث ستقدم للجمهور الاردني والعربي والاجنبي المتواجد على ارض الاردن فعاليات فنية على المسرح الشمالي لنخبة من الفنانين والفرق المحلية العربية والاجنبية أمثال فرات قدوري/العراق، فليبا ردوريغس/البرتغال، دانييل ميل/فرنسا، فرقة امين وحمزة/تونس، فرقة خوان كارلوس/الارجنتين، فرقة الطنبورة بورسعيد/مصر، فرقة اوتوستراد/الاردن وليلة اردنية سيشارك فيها المطربون سهير عودة، ابراهيم خليفة، محمد رافع، غالب خوري.

وسيقف على المسرح الجنوبي الذي يعتبر نقطة انطلاق كل فنان اردني وعربي الى عالم الشهرة والنجومية عدد من الفنانين امثال لطيفة التونسية، وائل كفوري، كاظم الساهر، وائل جسار، سعد المجرد، يارا، نجوى كرم، نداء شرارة، ادهم نابلسي، طوني قطان، يحيى صويص، حسين السلمان، محمد الحوري، نانسي بيترو، احمد عبندة، عماد الخوالدة بالإضافة الى فرقتي النادي الاهلي للفلكلور الشركسي والهاشمية للانشاد في اطار حرص المهرجان على ابراز التنوع الثقافي والطابع الروحي.

وسيعرض في الساحة الرئيسة وشارع الاعمدة العديد من الفعاليات الفنية للفرق المحلية والعربية والاجنبية وفنانين اردنيين، وامسيات شعرية، ومعارض المنتجات الريفية والصناعات الغذائية والحرف والصناعات التقليدية في اطار المسؤولية الاجتماعية للمهرجان في دعم الجمعيات، والشراكة مع المؤسسات التي تعمل على تمكين المرأة والاسرة الاردنية اقتصاديا وعلى رأسها برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية التابع لوزارة التخطيط والتعاون الدولي، بالإضافة الى حرص إدارة المهرجان على دعم المواهب الشابة من خلال اطلاق النسخة الخامسة من مشروع بشاير جرش على مسرح الساحة الرئيسة.

يشار الى اهتمام ادارة مهرجان جرش بالعائلة الأردنية من خلال البطاقة العائلية التي اصدرها مهرجان جرش بالشراكة مع وزارة السياحة والاثار/برنامج الاردن أحلى بهدف تنشيط الحركة السياحية في مدينة جرش والمطاعم السياحية حيث تتوفر
تذكرة البطاقة العائلية في فروع شركة جت للنقليات السياحية لحفلات المسرح الجنوبي

Designed & Developed by JoLife