اخر المقالات
اللامركزية بقلم الدكتور علي قوقزة

وعود وزارة المياة لمعالجة بركة باب عمان ؟

ملامح المستقبل بقلم الدكتور علي قوقزة

" السياحة الثالث " ما له وما عليه .. بقلم المهندس اكرم بني مصطفى

محاربة الغلو والتطرف..... حسني العتوم

بلدية جرش تتسلم علم مدينة الثقافة في احتفال رعته وزيرة الثقافة مندوبة رئيس الوزراء

مندوبة عن رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور رعت وزيرة الثقافة لانا مامكغ اليوم حفل انطلاق فعاليات جرش مدينة الثقافة الأردنية للعام 2015.على المسرح الشمالي في مدينة جرش الاثرية .
وقالت مامكغ إن احتفالنا اليوم بإطلاق
فعاليات جرش مدينة الثقافة الأردنية للعام 2015 يأتي انطلاقا من رؤية وزارة الثقافة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، حيث رأينا اندفاعا منقطع النظير من أبناء جرش للمشاركة في مختلف الفعاليات والانشطة التي ستقام.
واضافت مامكغ اننا نتطلع ان يكون هذا العام منطلقا نحو آفاق اكثر رحابة لتنمية العمل الثقافي بمختلف جوانبه في جرش وليؤسس تنمية الحركة الثقافية الشاملة والمستدامة فيها لتسهم برفعة شأن الوطن.
وباركت انطلاقة فعاليات العام الثقافي في جرش، مشيرة الى الجهود التي قدمتها الجهات الرسمية والأهلية للتعاون البناء لإنجاح مدينة الثقافة الأردنية.
وألقى محافظ جرش فاروق القاضي كلمة قال فيها ان اختيار محافظة جرش مدينة الثقافة الاردنية لعام 2015 بما تحويه من ارث حضاري وثقافي يدفعنا جميعا للانخراط في العمل الثقافي، مشيرا الى ان جرش ستكون -بإذن الله- شعلة مضيئة في العمل والابداع والتميز من خلال العمل بروح الفريق الواحد.
وقال ان محافظة جرش لها في قلب أبي الحسين مكانة خاصة شأنها شأن اخواتها باقي محافظات المملكة.
وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة في كلمته في حفل اطلاق جرش مدينة الثقافة الى ان المشروع الثقافي جاء استجابة للمبادرة الملكية السامية لدعم الثقافة والفنون كونها من اولويات الدولة لنقل الحراك الثقافي من العاصمة عمان الى المدن الاردنية، مشيرا الى ان بلدية جرش ستكون من الداعمين بكل طاقاتها للهيئات الثقافية لإنجاح هذا المشروع الوطني
.وقال نسعد اليوم في جرش التاريخ والحضارة ان نرحب بمعالي وزيرةالثقافة والضيوف الكرام ايما ترحيب ، ويطيب للجرشيين اليوم وانتم تأذنون بإطلاق فعاليات جرش مدينة الثقافة الاردنية ان يحملوكم امانة الى سيد البلاد وصاحب التاج جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم ، عنوانها المحبة ومتنها الوفاء وخاتمتها ايمان راسخ بان الاردن سيبقى بعون الله وقيادته الهاشمية وهمة ابنائه وبناته وجيشه العروبي واجهزته الامنية وحكومته واحة للامن وملاذا لكل السائلين عن الامان والعيش الكريم من ماء الامة الى مائها .
وقال الدكتور قوقزة نفتح في هذا اليوم من تاريخ مدينتنا نافذتين نطل في الاولى على جرش هذه المدينة التي وصفها جلالة المغفور له باذن الله الحسين بن طلال بانها كانت على الدوام جسرا للتواصل مع العالم ، بما تحمله من ارث حضاري وتاريخي لتكون حلقة وصل دائمة تتلاقى فيها الثقافات الانسانية من شتى انحاء المعمورة ، عبر مسارحها ومدينتها العتيقة ، وابداعات انسانها في العهد الهاشمي المنير .
وفي الثانية نطل ايضا على واقع مكنون بالثقافات والوان الادب وانواع الفنون والسير وما حملت حياة الاباء والاجداد شكلت في مجمعها نمطا حياتيا وثقافيا تتوارثه الاجيال جيلا بعد جيل ، لتحكي قصة انساننا على هذه الارض المباركة ، ولنضيف شيئا جديدا ملؤه التمسك بموروثنا وجلاء حاضرنا لتتعاظم مسيرة الانجاز ونكمل ما كان ليكون خير عطاء .
وقال رئيس البلدية نشعر بالغبطة والسعادة – نحن هنا في جرش - وهذا حال كل اردني انه ولد على هذه الارض الاردنية يتنسم فيها الامان والحرية ، ويعيش بكرامة رغم ما نواجهه من ظروف قاسية بفعل الهجرات القسرية ورغم شح الموارد ولكننا نعول دائما وابدا على وحدة صفنا والوقوف خلف قيادتنا والمضي قدما في تحقيق الانجاز تلو الانجاز بفضل من الله ومنة ، فايماننا راسخ بوسطية ديننا العظيم ، ورسالة عمان شاهد ودليل على قناعتنا بان الحق ظاهر والباطل مردود .
وقال نعبر عن اعتزازنا بكم ورعايتكم هذا الحفل الذي يلتقي فيه ابناء وبنات المحافظة من هيئات ثقافية واعتبارية وافرادا ليقولوا كلمتهم عبر سلسلة من المشاريع الثقافية الهادفة على مدى عام ليكون انطلاقة جديدة ومنبرا اخر من منابر العطاء الابداعي الثقافي .

واشتملت فعاليات حفل الافتتاح على تسلم راية مدينة الثقافة من رئيس بلدية الطفيلة التي كانت مدينة الثقافة في العام الماضي 2014. الى رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة
واشتمل حفل الافتتاح على العديد من الفقرات الفنية والفلكلورية للفنان ماجد زريقات وعرض تراثي لمدينة جرش وقصيدة شعرية للشاعر ياسر طعمة
حضر حفل الافتتاح اعيان ونواب ووجهاء المحافظة والفعاليات الشعبية والثقافية فيها
Designed & Developed by JoLife